U3F1ZWV6ZTQxMTg3NTE2NTMzODk2X0ZyZWUyNTk4NDY0Njk0OTYzNA==

شرح قصة "باتمان ملعون"

اقسام الموضوع:


Batman: Damned #1 - Read Batman: Damned Issue #1 Page 6 | Süper ...
هل سمعت هذه النكتة من قبل؟..... الجوكر مات
كابوس غوثام الذي دام عقودا قد انتهى هذا يذكرني بنكته قديمة تحكي عن الجنون، وشعاع من الضوء لا أذكر باقي التفاصيل، مع ذلك فالجزء المضحك انها تحكي عن السقوط، شيء آخر عن السقوط ليس ما يؤلم بل الهبوط، السقوط من ذاك الارتفاع ينبغي أن يكون مميتا، مكسور الظهر على الاقل ولكن لم يكن ابدا الاقل.... هو الأفضل، فليذهب القادم من كريبتون إلى الجحيم
قيل ان هناك خيط رفيع بينهم، الأسود والأبيض... الحب والكره... الحياة والموت... اعتقد ان هذا حقيقي، لكن هذا الخيط الرفيع هو قطعة من خيط ممتد عبر واد كبير، أو أنه سوء فهم، القصة هي قصة صعبة، اترون اريد ان اؤثر على خاتمتها ولكن الحيوات المشتركة بها... أرواحهم هي جزء منا
عندما يكون باتمان في زاوية، مالوفة، اذا شعر انه بمازق... يصبح خطير بل أسوأ من ذلك يصبح يائس، تبدأ قصتنا مع باتمان يركض لينجو بحياته.... والتي بالنهاية لها نهاية، كل الحيوات تنتهي، انها جزء من خطة عظيمة على ما اعتقد
النهايات، أليس كذلك؟ يجب آت تبدأ بمكان ما هذا هو الجزء الخادع، بتورط القدير، الان لدينا قصة... قصة ساحاول ان اتجنب أخبارها بينما ارويها، رايكم الذي لا يمكن الوثوق به... جون كونستانتين
انا موجود قبل وبعد كل شيء... انا أماكن... انا ازمنة... انا الوقت نفسه... انا الرغبة في الخوف... انا سرك بروس، هل ستكون سري؟ بروس انت تريد الخوف مني، ينبغي عليك ذلك... كنت لاكون منك خائفة، الثمن مرتفع، دموع... دموعك... هل يمكنك البكاء من اجلي؟
الشر حقيقي، رياحه ملتفة حول كل قلب نابض، الشيطان يعترف بما لن تعترف به الملائكه، الارادة الحرة، الحبل الملف حول اعناقنا جميعا منذ ولادتنا
هل الخذلان جزء من جينات باتمان الوراثية، الا يتعارض مع المنطق ان معايير ساميه لدرجه انه لا يمكنه سوى خذلان نفسه، ان يكون مدفوها بلا عوادة لدرجة ان يسد الخذلان بعنف، ان هذا متعب حتى بالنسبة لباتمان، في النهاية انه بشر
كابوس غوثام مستمر...
_ وطواط يدخل كنيسة هذا ما قاله جون كونستانتين...
_ اتجد ذلك مضحكا يا جون...
_ بحق السماوات باتمان لماذا هو مضحك الجوكر مات، ام لم يمت... هل تؤمن بالحياة الآخرة... سؤال جدلي على ما اعتقد، من الواضح انها تؤمن بك باتمان

***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة