U3F1ZWV6ZTQxMTg3NTE2NTMzODk2X0ZyZWUyNTk4NDY0Njk0OTYzNA==

سوبرمان إله القُوة

اقسام الموضوع:

جميعنا نعلم ما حدث لباتمان بعدما اصبح إله ، و لكن ماذا عن سوبرمان ؟ ماذا ان شخص او شئ قد كان إله بالفعل ؟! شخص يمتلك كل هذه القوه فماذا ان اعطيته المزيد ؟ و هل للقوه حدود ؟
تبدأ احداث القصه بسوبرمان و هو يقاتل احد الفضائيين في الفضاء ، بالطبع هناك شئ مختلف في سوبرمان بخلاف شكلة ، انها طريقته ! و كأنه قد اصبح اشد عدوانية ، يصرع سوبرمان الفضائي ليسقطه بداخل كوكب الارض وسط دهشه المشاهدين ؟ "هل هذا هو سوبرمان حقاً ؟ لماذا يبدو هكذا ؟ لماذا يرتدي هكذا ؟ " هكذا كانت احاديث المتفرجين ، ينهال سوبرمان علي الفضائي بالضرب الشديد حتي يخرجه من ردائه ، " انت ضعيف ، انت لا تستحق مقاتله سوبرمان. " هذا ما قاله سوبرمان قبل ان يترك الفضائي و يرحل ، يذهب سوبرمان الي مطعم ميلڤين ، و يدخل من الباب ثم يصيح " فطيره تفاح ! " ، يحاول النادل بدأ محادثه مع سوبرمان بينما يُعد القهوه " انا لا اعلم عن مظهرك الجديد سوبرمان و لكن هل تتذكر عندما حلقت لحيتي ، و انتهي المطاف بي معتقلاً من قبل الشرطه لانهم لم يعرفوا انه انا " ، ينظر سوبرمان بحده الي النادل و يقول بغضب " و لكنني لست مثلك " فيرد النادل سريعا بأنه لم يقصد اي شئ فيصيح سوبرمان و هو يضرب الطاوله بيده " لقد قلت اعطيني فطيره !!" ، و في هذه الاثناء بينما رحل الفضائي الذي تركه سوبرمان فقد ترك تابع و قد بدأ بالانتشار ، تحرك جيمي اولسن سريعاً علي دراجته البخارية حتي وصل الي مطعم ميلڤين ، " هل انت بخير يا سوبرمان " ، " انا بخير يا جيمي ، حقيقةً انا افضل من بخير " ، يصيح جيمي " هناك شئ خاطئ بك ! " و هنا يرمي سوبرمان جيمي اولسن من النافذه . ينهض جيمي و يتوسل لسوبرمان من اجل المساعده و لكن سوبرمان يقول له " المساعده المساعده ، هذا كل ما اسمعه منكم ، لقد اضعت كثيرا من الوقت في انقاذ هذا الكوكب ثم معاوده الكره بعد عده ايام ، انها حلقه و اخيرا قد كسرتها " فيرد عليه جيمي " ماذا حدث لك ؟ انا اعلم ان شخصك الحقيقي مازال بداخلك ، لقد اتيت الي مطعم ميلڤين من اجل جليندا ! انها تصنع الرغوه في قهوتك علي شكل الشعار الذي ترتديه ، لقد اتيت الي هنا من اجل ميلڤين ! لانه يعاملك مثل اي زبون طبيعي في هذا المكان ! " فيصيح سوبرمان " انا لست طبيعي يا جيمي ! " ، فيصرخ جيمي بينما تبتلعه ماده سوداء " انت تسمع ما هو اكثر من صراخنا ، انت تسمع ضحكاتنا السعيده ، انت تسمع تقديرنا لك ، و بداخلك انت تسمع حبنا لك ، سواء قد كنت بشرياً ام لا هذا لن يحدث فارقاً مادمت هنا ، لن تكون وحدك ابداً ! " , ينهض سوبرمان و يومأ برأسه بعدما فهم ما قاله جيمي اولسن ، ينظر لمدينه متروبليس و قد أكلتها الماده اللزجه ، يترك سوبرمان الماده تأكل كل المدينه و لا يستطيع ان يري شيئاً يتحرك لأميال ، ماعدا تلك الحمامه التي ارتطمت به ، و هنا ينتفض سوبرمان الحقيقي من داخل الإله و يطير حول المدينة ليجمدها ثم يضرب بيديه بقوه فيزيل كل الثلج و الماده اللزجه ، ينظر جيمي اولسن الي سوبرمان و هو يعلم ان صديقه مازال بالداخل ، و هنا يطير سوبرمان إله القوه الي الفضاء مره اخري .

***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة