U3F1ZWV6ZTQxMTg3NTE2NTMzODk2X0ZyZWUyNTk4NDY0Njk0OTYzNA==

مفهوم البطولية، وهل الأبطال فِعلًا في مُخيلاتُنا فقط؟

اقسام الموضوع:



عِندما تقرأ قصةً لهُم، تشهدُ على أعظمِ ملاحِمَهُم تظنُ وكأنكَ تعيشُ فعلًا معَهُم، تراهُم وأنتَ مُنبَهِرٌ بِقواهم.
ألم تتسائل أبدًا عن فِكرةِ أنهُم خيال؟ ألم تحزن مِن عدم واقعيتهم؟ ألم تحزن مِن فكرة أن "باتمان" أو "سبايدرمان" ليسوا موجودينَ على أرضِ الواقع؟
لماذا نتعلق بِقصصهم، رواياتِهم، أفعالِهم وبطولاتُهم، نتأثر بموتِهم، كيف لتِلك الشخصيات أن تؤثر بهذا الشكل عليك؟
ألم تملُل مِنهم؟ ألم تعتبرهم طفوليين؟ ظننت أنهُم فِعلًا بِلا روح؟
هلِ القِوى كُل شيءٍ يُمثلونه؟ هل لديهِم كيان؟
نعم لديهِم والكيانُ هو أنت.

قرأت قِصةً لهُم، روايةٌ رائِعة، فيها هُم يدافعونَ مِن الخطرَ الأعظم.
رجلٌ يأتي مِن كوكبٍ آخر، سريع و يطير و لديه قِوى تَجعلُه رجلٌ مِن فولاذ.
وآخرُ يجري بسرعةٍ مِن الضوء و يسافر بالزمنِ وعبر الأكوان.
وإمرأة تأتي من نَسل الإله الإغريقي تسكُن جزيرةٍ لا يوجد بها إلا النساء.
ورجلاً آخر يُكرس عقله و جسده لِمحاربةِ الجريمة!

مفهوم البطولية تم أخذه وتفسيره مِن عدِة فلاسِفة وكُتاب، سواءً مِن الميثولوجيا أو الحياة الواقعية أو المُسميات القصّصية.
البطل الخارق هو ليسَ خارقًا بِسبَبِ قُدُراتِهِ على الطيران أو قُدرتُه على التنفس تحت الماء، البطلُ الخارق هو ذِلكَ الشخص الذي تُواجِهُه مَشاكِلٌ في حياته اليومية مشاكل مادية, مشاكل نفسية, مشاكل في حياته العاطفية.
وبِالرُغمِ مِن كُل ذلك فهو لا يخضّع ولا يستسلم, البطلُ الخارِق يُمكنه ان يكون أيُ شخص!
لا يجِب على البطل أن يُنقذ كواكِب وأن يُحارب الأشرار، بَل يُمكِنه أن يقومَ بأصغرِ وأسخفِ شيءٍ في وجهةِ نظرك، أن يقوم بإنقاذِ قِطة، يُنقذ طفلة مِن التعرضِ إلى حادِث، يُنقذ حياةً فقدت كُل شيء.
ليست قُدراتُه التي تجعلهُ خارقًا، بل إنسانيتِه! تصرفاتِه.
البطلُ الخارِق مِثله مِثلُك، لديهِ مشاكِل في طفولتِه، مشاكِل في حياتِه، أزماتُه النفسية!
مفهومُ البطَل ماهو إلا تجميلًا وتعظيمًا لِكُلِ شخصٍ مِنا، فيظهر بِالشكلِ
المِثالي في شكلِه وشخصيتِه، وبِالرُغمِ مِن ذلك الألم يتملكُه، الأزمات تُحيطُ بِه، الخسارات تُدمِرُه، الصِعابُ تحطمه، الموتُ يسبقُه.
لكِن البطل الخارِق وبِالرغمِ مِن كُل هذا، ينهض، يُشرِقُ في كونِ مُظلم، يبعثُ الحياةَ في عالمٍ لا حياةَ فيه، يكونُ الإلهام لِعالمٍ لا أملَ فيه، يكونُ أملً في حياةٍ مليئة بالصِعاب، يكونُ إرادة في حيواتٍ دُمِرت، نقطةُ خيرٍ في عالمٍ لا يتربَصُ فيهِ سِوى الفساد، البطولية ليست سذاجة، بل هي فِكرةٌ منيعة، وأمل، ولقب، وفِعل، وإلهام!

العديدُ مِن الكُتاب حاولوا أن يُعطوا الشخصيات والأبطال الخارقين روح وكيانّ، حاولوا في قصصهم أن يسرِدوهم بطريقة تُمكنهم من يكونوا أقرَب لكونهِم واقعيين.
لكن الكُتاب لم يعلموا أنهم كانوا يكتبونَ أنفسهم، لهذا السَبب *الأبطال الخارقين* صُنعوا، لهذا قِصُصهم تتعدى الآلاف وهي تحكي حكاياتٍ عِدة عن نفسِ الأمر، عَن *البطولية* وأعظمُ بطلٍ قد مرَ على الإطلاق!

قِصُصهم لم تنتهي!

ألم تتمنى يومًا بأن تكونَ مَعهم؟ أن تراهُم على الواقع؟ أعظمُ أبطالِ الأرض!؟ أن تكونَ جِزءً مِن معزوفتُهم الأبدية؟
الأبطالُ الخارقين فِعلًا حقيقيين، هل تريدُ أن تراهُم؟ إنظر إلى ذاتك، إلى الشخص الذي مِن المُمكن أن تكونُه، كيانٌ صلِب لا يُمكِنُ كسرُه!

كُلنا "سوبرمان"، كُلُ شخصٍ مِنا هو "باتمان" ، "وندرومان"، "هالك"، كُلُ كيانٍ مِنُنا هو تجسيد لأعظم بطلٍ خارق لديه، كُلنا أبطال خارقين.
كُلنا بشر!

كِتابة:



***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة