U3F1ZWV6ZTQxMTg3NTE2NTMzODk2X0ZyZWUyNTk4NDY0Njk0OTYzNA==

دكتور دووم

اقسام الموضوع:




دكتور دووم!
من هو؟
وُلد في قرية صغيرة في لاتيفيريا، لكن لاتيفيريا كان يحكمها حُكام ظالمون، كان عندهم جنودٌ ينهبون القُرى دائماً.
ولكن بخلاف كل هذا، عائلة فيكتور كانت تحبه وكان أبوه طيب، و كان فيكتور يحب أمه كثيراً لكن أمهه كانت تمارس السحر في أمل أن تحصل على قوِىً لتحارب الجنود الذين يحتلون قريتهم، وفعلاً قامت بعقد صفقة مع الشيطان أن يعطيها قدرات خارقة لكي تقتل الذين في قريتهم و نجحت أمه في ذلك.
لكن كل هذا كان مقابل موت كل الأطفال الذين في القرية. فغضب عليها أهل القرية و قاموا بإعدامها و كانت أمه هي أول شخص عزيز يفقده فيكتور وشعر عندها بغضبٍ شديد.
في يوم مرضت زوجة الملك و كانت على وشك الموت فأمر الملك بأن يحضروا أب فيكتور لكي يعالجها ولكن للأسف زوجة الملك ماتت فأمر الملك بقتل والد فيكتور لكنه هرب و أخذ ابنه معه و مرت بضعة ايام في الهرب المستمر في الثلج و في هذه الأيام أرادوا أن يستريحوا و حضن الأب إبنه فس لحظة عظيمة كي لا يتجمد.
في صباح اليوم التالي تجمد أبو فيكتور و كاد فيكتور أن يموت أيضًا لأنه كاد أن يختنق و لكنه عاش.
وعندما رجع إلى الناس الذين كان يتنقل معهم كان غاضب و بدا كأنه شخص مختلف لأن في هذا اليوم قرر أنه سيستخدم السحر ويمزجه مع آلاته التي إخترعها كي يحارب بها الجنود الذين تسببوا في موت أبيه وفعلاً كان الجنود يرهبونه.
ولكن في يوم أمسك به جندي و كان يعاركه للموت و لكن فيكتور إستطاع أن يمسك برقبته وخنق الجندي و كانت هذه أول حياة يأخذها فيكتور.
عندما رجع هذا اليوم لم يستطع النوم لمدة أسابيع و لكن بعد مرور أسابيع فوجئ بقدوم طائرة من أمريكا لتعرض عرض عليه أن تأخذه و تعلمه في جامعتها لكي يصنع لها أسلحة بسبب ذكائه الشديد ووافق فيكتور.

شعر بأنه سيبتدئ بحياة جديدة و لكنه يريد ألا يضعف في هذا المكان الجديد. و عندما سافر فيكتور بدأ يدرس العلوم هناك و كان أذكى شخص في الجامعة و لكن هناك شخص يكرهه لأنه يشعر أنه أذكى منه ألا و هو
ريد ريتشارد المعروف بِ مستر فانتاستيك و لكنه لم يصبح بعد.
فيكتور بين وقت دراسته في الجامعة كان يذهب للعمل للحكومة لصنع الأسلحة لها وكان عمله لافت للنظر و كانت الحكومة توفر له كل ما يحتاجه.
بعد كل هذا كان دووم يرجع إلى غرفته للعمل على مشروعه الأكبر و هو إرجاع أمه من عالم الشياطين و كان يوم بعد يوم يبني هذه الألة و عندما جربها، قابل أمه وإكتشف ان أمه أسيرة لدى الشيطان الذي أجرت معه صفقة و لكن للأسف إنفجرت الآلة في وجه فيكتور وتم توشيه وجهه.
وكانت تأتيه كوابيس بصوت الشيطان و كان يأتيه في نومه و لكن في يوم رأي فاليريا صديقته في صغره و سألها كيف أتت و كيف عرفت مكانه و قالت له أن ساحر القرية دلها إليه و قال الساحر أن فيكتور في حاجة إليها.
في هذا اليوم تكلم فيكتور معها و شعر بحبه لها و الطمأنينة و لم تعد تراوده له الكوابيس و في يوم كان هناك عجوز أعطى فاليريا وردة لكن فيكتور لم يحبه لأنه كان يشرب الخمر كثيراً و في نفس هذا اليوم و في نفس الوقت أشخاصٌ ببدل سوداء أمسكوا بفيكتور وأرادوا أن يقتلوه بسبب ما فعله بالحكومة الأمريكية وضربوا عليه النار هو و فاليريا و الرجل العجوز.
إستطاع فيكتور أن ينهيهم وكان خائف أن بوجود طلقة في فاليريا ولكن الوردة التي أعطها العجوز إليها حمتها لأنها كانت سحرية و لكن العجوز كان يموت و قال بأنه أُرسل من قِبل جماعة سحريين ليأخذه فإنه المختار لكنه مات فقرر فيكتور أن يبحث عن السحريين و قال لفاليريا أن ترجع من حيث أتت و بهذا قد ترك فيكتور كل شخص يحبه ويهتم لأمره.
"دووم، دكتور دووم"
وهكذا ولد دكتور دووم لكنه لم ينهي قصته فمازال يريد أن ينتقم من ملك لاتفيريا الذي كان السبب في موت أبيه و كان معه تقنية كافية لقتله بنفسه و لكنه أراد شعبه أن ينقلب بنفسه عليه وفعلاً قام بثورة عليها و كان يفوز في كل حرب ضد الملك.
وصنع روبوتات تُدعة دووم بوتس ليفوز أكثر حتة بلغ القلعة و سلم الجيش نفسه و وصل للملك ثم قتله.
أعلن دووم نفسه حاكِمً لاتفيريا و بعد إنتصار دووم اخيراً أراد شيئاً واحدً وهو أن يحرر روح أمه من الشيطان و قام بعقد صفقة مع الشيطان و هو أن دووم يحاول تحرير امه من الشيطان كل عام لمدة يوم واحد لكنه إذا فشل سيزداد كره شعبه له اكثر . و هذه هي قصة دكتور دووم.
محطم العوالم، أذكى شرير ، لا جبارٌ يجرُأ أن يواجهه!
دكتور دووم إسمه الحقيقي هو: فيكتور فون دووم
مضت الأيام و اصبح فيكتور شابًا و كان دائمًا في تنقل و سفر مع أبوه حول لاتيفيريا لأنهم كانوا مطلوبون ومن الأشخاص الذين كان يتنقل معهم هي صديقته فاليريا و كان يحبها كثيرًا، و كان فيكتور معروف أنه شاب ذكي و كان دائما يصلح الآلات و كان يساعد الناس و كان يعيش حياة سعيدةٌ مِثالية.
عندها
فيكتور دووم شعر بالفشل و الغضب الشديد و قرر أن يترك أمريكا وكان مطلوباً في أنحاء العالم و لكنه عاش متخفياً
ظل يبحث فيكتور عن السحريين في الجبال الثلجية و كان يظمأ شديداً و كان الجو بارد جداً وفجأة وجد وحش آليتي وأراد الوحش أكل فيكتور و كاد فيكتور أن يموت لكنه وجد قنبلة في حقيبته و ادخلها في فم الوحش و بهذا قد قتل الوحش لكن جرح فيكتور جراحً وأغمى عليه و كل ما كان يدور في عقله أنه قد فقد كل شيء وأن هذه نهايته لكن لحسن حظه عثر عليه رحالة من جماعة السحريين و احضروه إلى قلعتهم و عندما إستيقظ أخبروه أنه المختار الذي سيقودهم و هناك تدرب على أساليب القتال وإستخدام السحر و مزجه مع الآلات و بعد ان أنهى تدريبه وقام بإنشاء درع ليخفي قباحة وجهه المشوه و في وسط إنشاء حرارته العالية قام بإرتدأه و طلب من السحري ان ينادوه:
دكتور دووم شخصية عظيمة وشارك العديد من الأحداث مع مارفل، وقِواه كثيرة جدًا ومتنوعة لدرجة أنه في مرة قتل ثانوس بيديه العاريتين وأخرج جسده من مكانه.
أول ظهور له فانتاستيك فور العدد الخامس ، العام ١٩٦٢.



***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة