U3F1ZWV6ZTQxMTg3NTE2NTMzODk2X0ZyZWUyNTk4NDY0Njk0OTYzNA==

إيما فروست

اقسام الموضوع:






إيما فروست

أحد أجمل شخصيات "مارفل" وأكثرهُم تأثيراً, مِن ألد أعداء "الإكس مين" إلى أهم أعضاء "الإكس مين" وإلى أهم شخصية بارزة في مُجتمَعِ المُتحولين .


"إيما جرايس فروست"
وُلِدت وتَرعرعَت في حيّ سنو فالي الغني بِولاية "ماساتشوستس" في بوسطن الأمريكية, وهي إبنة لِرجُل أعمال وعائِلة ثرية.
قِواها في التخاطر جلّت وأُبدِيَت عِندَما بَلغت سِنها ال 15, تَعرضت الكثير مِن الضغط مِن والِدِها بِسبب دراسَتِها وبِسبب إصراره على تَحقيقها النجاح, وبِإستعمال قِواها أصبَحت مِنَ الأوائل الطَلبة في مَدرستِها, ولكن كل هذا تسبب بعلاقة رومانسية بينها وبين مُدَرِسُها مما أدى إلى إكتشاف والِدها هذه العلاقة وغضبه الشديد, وقرر أن يُبدد غضبه وأن يَعرض عليها تولي أعماله بسبب ذكائِها, لكنها رفضت وقررت أن تَصنع ثروتَها الخاصة وَبِهذا خرَجت من مُحيط عائلتها و مِن المنزل مُبتَعِدةً عن نفوذه وتسلطه الشديد.
بَدأت بِصناعة ثروتها وعالمها الأعماليّ الخاص, وبِإستخدام *جمالها* وسحرها وقوتها المميزة ليساعدها على الأمر, تلقت العديد مِن الأسهم وتطورت لدرجة أنها تلقت العديد مِن المليارات وأسست شركة "فروست إينترناشونال" شركة تطوير تكنولحية وتطوير تقنيات مُختَلفة وحديثة وأصبحت ثرية جداً ولكن قررت تصفية أمول شركتها لتمويل جزيرة المتحولين وحالة شركتها إلى الآن غير معروفة.
تَلقت دعوة إلى نادي فِرقة "هيلفايلر" :
(مجموعة عالمية يُديرُها المُتحولون الذين يَعتَبرونَ أنُفسهم متفوقين على غَيرَهم مِن المتحولين في كلٍ مِن قُدراتهم المتحولة والوضع المادي.)
وأصبحت أهم أعضاء هذا النادي وأصبحت تُعرف بِإسم "الملكة البيضاء" وحارَبت "الإكس مين" عِدة مرات, ولكنها إكتشفت أن الهدف الحقيقي وراء هذا النادي هو قتل جميع المتحولين.
دربت مجموعة من الطلبة الذين كانوا في حيّ سنو فالي وأنشئت مَدرسة لهم لتدريبهم وحولتهم إلى مجموعة مِن الأشرار أُطلق عليهم "هيليونس".
وفجأةً تمت مُهاجمَتُها مِن قِبل مُسافر زمني الذي أطلق عليها أشعة وروبوتات مميتة مما أدى إلى هزيمتها وإدخالها في غيبوبة وهزيمة الطلبة التي كانت تدرسُهم, تّدخل "الإكس مين" وأنقذ النجاة من فرقتها وتَمَ نَقلها إلى مقر "الإكس مين" وإستلم "تشارلز إكزافيير" أعمالها بِمثابته كَكبير المتحولين.
وبعد مرور وقت ليس بِطويل, أفاقت مِن غيبوبَتِها وَصُدمت أن "الإكس مين" تَوّلوا أمرُها وأصبحت في مقر "إكزافيير", قررت بَعدها أن تَنضم لِفرقة "الإكس مين" ومُساعدتهم في تدريب جيلٍ جديد مِن الطلبة يُدعونَ "جينيرايشون إكس" أو "الجيل العاشر".
وبَعدها تَم مُهاجمتها مِن قِبل مُتحول مما أدى إلى إنفجار كبير لكنها نَجت بِإعجوبة وإكتشفت قُدرتها على التحول إلى جسد ماسيٌ لامع, ولكنها لا يُمكنها إستخدام التخاطر في هذا الجسد.


وأقامت العديد مِن العلاقات الغرامية مع شخصيات عالم "مارفل" وأهمُهم "نامور" و"سايكلوبس"
قِواها مميزة جداً وقوية جداً مما يجعلها أحد أقوى أعضاء الإكس مين وأكثرُهم تأثيراً.
ومِن قِواها:
- "التخاطر"
"إيما فروست" هي مُتخاطِرة قوية وذات خبرة. تَسمح لها قوتها التخاطرية بأداء عدة أشياء مِثل التواصل العقلي و قراءة العقل والتحكم به و إحداث الشلل, ويُمكنها أيضاً التنويم المغناطيسي, وخلق عالم وهمي في العقل الذي تريده هي، ويُمكنها أن تُشفي بَعض مِن جروحها نفسياً, تستطيع أن تخلق طاقة مِن العدم بإستخدام عقلها وفي مرةٍ مِن المرات إستطاعت توصيل رسالة لكل عقول العالم.
- "الشكل الماسي"
إكتسبت "إيما فروست" هذا الشكل عِندما هاجمتها "جينوشا" ومن قدرات هذا الشكل أن يسمح لها النجاة في البيئة القاسية ويمنحها مقاومة شديدة للتلف وأصبحت سريعة والقوة الجبارة والخلود وقدرة تحمل لاحدودَ لها بِسبب عدم تَعبها أبداً ولكن مُشكلة هذا الجسد أنها لا يُمكن التخاطر بِه ولكن أيضاً الا يمكن لأحد أن يخترق عقلها.
"إيما فروست" تعتبر قوية جداً لدرجة أنها هزمت شخصيات كُبرى في عالم "مارفل"
وفي إحدى المرات سيطرت على قوى الفينيكس وتَلبستها مما جعلها قوية لاتقهر ولكن قِوى الفينيكس لم تُطِل مَعها.

***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة