U3F1ZWV6ZTQxMTg3NTE2NTMzODk2X0ZyZWUyNTk4NDY0Njk0OTYzNA==

دكتور مانهاتن | الواتشمين

اقسام الموضوع:

 


دكتور مانهاتن

"جون اوسترمان" وُلِدَ عام 1929 كان إبن صانع ساعات، إلتحقَ في مجال الفيزياء الذرية حسب رغبة والده بعد أن أسقطت الولايات المتحدة قنبلة ذرية على هيروشيما في نهاية الحرب العالمية الثانية.


 أنهى "اوسترمان" شهادته الدكتوراة عام 1958 بعدها بسنة في مايو شارك في أبحاث في غويلا مع زميلته "جايني سلاتر" التي أُغرِمَ بها.

بدأ بالعمل في مختبر للقيام بأبحاثه عن المادة وجاذبيتها، أثناء رجوعه لحقل المختبر لإحضار معطفه، فإنغلق باب المختبر عليه وشُغِل الحقل وهو فيه وبسبب هذا دُمرت جزيئات جسده بالكامل.


 وبهذا أُعلِنت وفاته رسمياً لكن بعد أشهر شوهِدَ في مناطق مختلفة من العالم يتكون من تلقاء نفسه حتى أظهر نفسه بجسده العظيم للعالم.


"دكتور مانهاتن" مع رسم ذرة الهيدروجين على رأسه هذا الإسم الذي أُطلِقَ عليه من قِبل كبار المسؤولين في واشنطن، إستفادت حكومته منه في إنتاج اي عنصر على حسب حاجتهم وهو صنع المواد الكيميائية الكافية لإنتاج كميات كبيرة من السيارات، ترك حبيبته "جايني سلاتر" وفي نفس الوقت طَلَب منه الرئيس التدخل في حرب فيتنام.


بعدها تعرف على "إدوارد بليك" المعروف بال "كوميديان"وبعدها تعرف على أعضاء "الواتشمين".


بالطبع الفيتناميين إستسلموا لمانهاتن شخصياً بعد مشاهدته وهو يدمر قواتهم بسهولة.

في إحدى المقابلات تم إتهامه في مقابلة بأن كل من يتقرب منه يموت (بحضور جايني سلاتر) هذا الأمر أغضبه جداً لدرجة أنه إنعزل في المريخ.


 عند رجوعه بعد إقناع البطلة سيسبكتر كان الدمار قد وصل حيث دُمرت نيويورك حيث كان الفاعل "أوزمدايوس" ولكن سبب فعلته أنه يريد أن يُعطي أمريكا وفيتنام عدو مشترك الذي هو إجتياح فضائي لتدمير الأرض
(عكس الفيلم وهو مانهاتن) وبالطبع غادر المجرة لخلق مجرة أقل تعقيداً من البشر.


أثناء أحداث فلاشبوينت عندما حاولَ "فلاش" التعديل على الزمن لإنقاذ أمه من الموت والذي ترتب عليه آثار غيرت مجرى التاريخ بالكامل حاول التكفير عن خطأه بالرجوع وتصحيح الزمن للزمن الأصلي، شارك "دكتور مانهاتن" بالتعديل على الزمن لكن أزال عشر سنوات مما كان أن ينبغي وبالتالي خَلقَ كون "النيو 52" حيث كان الجميع أصغر بعشر سنوات (إندثرت من حياتهم)
والي هو أحداث كوميكس "الريبيرث"

قوى وقدرات دكتور مانهاتن عالية جدًا وهو بإمكانه خلق أكوان كاملة وتدميرها.



***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة