U3F1ZWV6ZTQxMTg3NTE2NTMzODk2X0ZyZWUyNTk4NDY0Njk0OTYzNA==

بلاك مانتا | عدو البحار السبع

اقسام الموضوع:


أصوله:

عاش ديفيد مع والده على منزل عائم ، وكسب بعض الشهرة كـسائق و صياد كنوز , تم التعاقد معه من قبل الطبيب ستيفن شين لشراء عينة من دم آرثر كاري لإثبات أن الشاب كان اطلنطي في خلال الهجوم تعرض والد آرثر لنوبه قلبيه إثر دفاعه عن ابنه ثم مات بعدها ب٣ أيام. اصر حينها آرثر علي الانتقام
و أسس "أكوامان" فريقا يعرف باسم "الآخرين" ، يمتلك كل واحد منهم واحده من الآثار الأطلنطية الستة من قبر الملك الميت ، للقبض على "بلاك مانتا ".
فشل الفريق في محاولتهم الأولى في سيبيريا لإلقاء القبض عليه ، وهرب "بلاك مانتا". واصبح
"الآخرون" في نهاية المطاف فريق واحد ، ولكنهم احتفظوا بامتلاك آثارهم . قتل "بلاك مانتا" كاهينا العرافة ، ثم ذهب بعد السجين .
تم نقل "مانتا" إلى سجن بيل ريف ، حيث عرض عليه الانضمام إلى فرقة انتحار أماندا والر لكنه رفض ، و قال إنه لن يموت إلاعلي يد أكوامان .
عندما جاءت "نقابة الجريمة" إلى الأرض" من خلال صندوق باندورا، تم فتح جميع أنظمة السجون مما يسمح للمجرمين بالهرب.
وقد أعطي كل مجرم عملة فضية، وطلب منه التجمع في موقع تحطم برج المراقبة التابع "رابطة العدالة". هناك أعلنت "نقابة الجريمة" أنها قتلت "رابطة العدالة" ، و اعطوهم اسلحتهم كـ دليل ، بما في ذلك رمح "أكوامان" .
لكن "بلاك مانتا" ترك التجمع ، وذهب إلى قبر والده. ولكن عندما حرك الترامان القمر لمنع ضوء الشمس ، فإنه سبب موجة مد وجزر عاليه و التي اجتاحت قبر والده , و هذا اغضب "بلاك مانتا" الذي أقسم الانتقام من "نقابة الجريمة"

بعد استرجاع جسد ابيه من المحيط بعد أن حارب "أولترامان" ، يلتقي "بلاك مانتا" مع "ليكس لوثر" ، و الكريبتوني المستنسح "بيزارو" ، و "كابتن كولد" حيث يقول لهم ما فعل "الترامان" لمقبرة والده . "ليكس لوثور" يدرك أنه بمساعدة استنساخه الكريبتوني ، و " بلاك ادم" ، "بلاك مانتا "، و"كابتن كولد" ، قد يكونوا قادرين على ايقاف "نقابة الجريمة"
خلال المعركة مع أعضاء "المجتمع السري" ،انقذ"بلاك مانتا" "كابتن كولد" من "لص الظلال" . خلال الهجوم على "نقابة الجريمة " في برج المراقبة الذي تم اسقاطه، قتل "بلاك مانتا" "دخيل" ، ثم كان جزءا من الهجوم على " مازار" .
وبعد تحرير "مجتمع العدالة" وهزيمة "نقابة الجريمة" ، ترك "بلاك مانتا" رمح أكوامان في رعاية بحار في أرصفة متروبوليس مع رسالة: "أنا سعيد لأنك لست ميتا"
وبمجرد أن اكتشف ان "أكوامان" ليس ميتا، ادرك "بلاك مانتا" انه اذا قتله سوف يجعله ليس لديه شئ ليعيش من اجله , و بعد رفضه مسبقا تطوع "بلاك مانتا " الي فريق "اماندا والر" "الفرقه الانتحاريه" واكتسب خبرات تجعله يقتل "اكوامان"مرارا و تكرارا من خلال دورات تدريبيه .
وكان "بلاك مانتا" موجودا في سجن "بيل ريف" عندما هجم "ديثستروك" علي السجن اعتقادا منه ان ابنته "روز" في هذا السجن
وهاجمه "بلاك مانتا" من اجل خيانته لهم في احدي عمليات "الفرقه الانتحاريه" في روسيا و سحبه تحت الماء ولكن قبل ان يبدء "ديثستروك" في رد الهجوم وصل امن سجن"بيل ريف" .
و بعد ان تحرر من سجن "بيل ريف" ,بدأ يخطط لتدمير اكوامان للابد , حيث سيبدء بحبيبته "ميرا" ثم محطه " سبيندريفت" التي هي بمثابة سفارة أتلانتيس في عالم السطح , و تسلل "بلاك مانتا" الي المحطه في زي مراسل صحفي و تظاهر بأنه مريض بسبب اكله بعض الطعام الاطلنطي ولكن هناك حارس كشفه مما اضطر "بلاك مانتا" إلي قتله , وزرع المتفجرات حول المحطة واحدث الكثير من الاضرار في المحطة و في مناطق الفيضانات مما جعل اكوامان يبحث عن الفاعل .
و تسلل "بلاك مانتا" الي "اتلانتيس" و اطلق النار علي ميرا من الحربه المكهربة خاصته , يصل اكوامان ويبدأ في قتاله و اثناء القتال طلب منه "اكوامان" ان يتخلى عن عداوتهم , ولكن "بلاك مانتا" يرفض العرض و يقول انه يريد ان يدمر كل شيئ يخص "اكوامان" و ستسنح فرصه لـ"بلاك مانتا" ان يقتل "اكوامان" ولكن "اكوامان" يقول له ان قتله لن يرضيه ابدا , ويري "مانتا" الحقيقة و يستسلم .
و"اكوامان" يعتذر عن قتله لوالده .
وبينما يجري نقله إلى السجن، تتعرض مجموعة القافلة التي تحمل بلاك مانتا لهجوم من قبل مجموعة تسمى
و الذين يسعون لتجنيده ليساعدهم علي تدمير اكوامان و اتلانتس




***********************


***********************

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة